منتديات وادي الذئاب
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


اذا لم تكن ذئبا اكلتك الذئاب
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةالتسجيلدخول
          

شاطر | 
 

 إنترنت المستقبل وغيمة هارون الرشيد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مراد اسد المافيا
نائب المدير
نائب المدير


عدد المساهمات : 521
نقاط التميز : 1546
تاريخ التسجيل : 24/05/2010
العمر : 24
الموقع : http://wadi-ze2ab.totalh.com/vb/

مُساهمةموضوع: إنترنت المستقبل وغيمة هارون الرشيد   12/6/2010, 7:42 am

علوم وتكنولوجيا | 04.01.2010


إنترنت المستقبل وغيمة هارون الرشيد



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] Großansicht des Bildes mit der Bildunterschrift: نموذج يشبّه البيانات الشخصية بالغيوم في شبكة الانترنت عرضه جناح شركة آي بي إم في معرض السيبيت في هانوفر.


لو قدّر لشخص من القرن التاسع عشر أن يعود إلى عالمنا اليوم، لظن أنه على كوكب آخر. فعالمنا تغير كثيرا وبات يصعب تخيله بدون التطور التقني والانترنت، لكن هذا التطور مازال في بداياته. فإلى أين سيقودنا مع نهاية العقد الحالي؟








هل تتذكرون عالم ما قبل الانترنت؟ حين لم يكن هناك بريد اليكتروني ولا أجهزة MP3 ولا يوتيوب ولا حتى التعرف على آخر الأخبار بـ "كبسة فأرة"؟ لقد غيرت شبكة الانترنت عالمنا من أساسه، وستواصل هذه الشبكة التأثير علينا وعلى مجتمعاتنا، لأن السنوات العشر القادمة لن تكون أقل إثارة من السنوات العشر الماضية.

إمكانيات الانترنت لم تنضب بعد، والانجاز الذي حققته شركة أبل مؤخرا شكّل بداية ثورة في هذا المجال. فالآيفون iPhone جعل شبكة الانترنت متحركة. وكل من كان يحتاج إلى مكتبه أو منزله لتصفح الانترنت وكتابة الرسائل الاليكترونية بات بإمكانه فعل ذلك من أي مكان آخر تتوفر فيه شبكة. وثورة الآيفون تبدو جلية حين ننظر إلى الشركات المنافسة: فنوكيا وموتورولا وغيرهما من شركات الهاتف الجوال طرحت في الأسواق هواتف انترنت.

بيانات الانترنت وغيمة هارون الرشيد

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]Bildunterschrift: Großansicht des Bildes mit der Bildunterschrift: الايفون من شركة أبل أحدث ثورة في عالم المعلومات والانترنت.

لا تقتصر الحركة على الهاتف الجوال فقط، وإنما طالت البيانات أيضا. هذه التكنولوجيا بدأت منذ سنوات قليلة وستواصل تطورها في السنوات القليلة القادمة. إذ لم تعد أجهزة الانترنت وحدها متحركة بل البيانات والمعلومات الشخصية أيضا. ويمكن طلب هذه البيانات من أي مكان لأنها لم تعد مخزنة على الكمبيوتر الشخصي أو كمبيوتر المكتب وإنما باتت مخزنة في شبكة الانترنت العالمية. وهي بذلك كغيمة هارون الرشيد، لا تمطر فوق رأسه، لكن خارجها وأينما هطلت، عائد إليه. لذلك يطلق على هذه التكنولوجيا اسم " Cloud Computing" لأن البيانات التي كانت موجودة على الكمبيوتر أو القرص الصلب فقط، أصبحت كالغيمة التي تسبح في الفضاء والموجودة في كل مكان، وصار يمكن الوصول اليها عبر الكمبيوتر المحمول أو هاتف الانترنت والكمبيوتر في المكتب.سيتحول الانترنت في السنوات القادمة إلى شبكة موجودة في كل مكان وبسرعة أعلى من السرعة الحالية. لكن هذا التطور سيجلب معه ازديادا في عدد منتقدي الانترنت والمتوجسين منه، لان شبكة الانترنت ستعرف عنا كل كبيرة وصغيرة.

تزايد النقد لغوغل وأخواتها

لهذا السبب تتعرض شركة غوغل لنقد متزايد وأصبح البعض يطلقون عليها اسم أخطبوط المعلومات. فهي تقوم بجمع شتى أنواع المعلومات وغربلتها وتصنيفها. وبعد الفضائح الأخيرة المتعلقة بأمن المعلومات بات كثيرون يدركون أهمية الآثار التي يتركونها وراءهم حين يتصفحون شبكة الانترنت أو حين يضعون فيها معلومات وصورا شخصية. لذلك من المتوقع أن تزداد الضغوط على شركة غوغل ومثيلاتها في المستقبل. أما الكمبيوترات والهواتف المحمولة فمن المنتظر أن تشهد تطورات تقنية جديدة في السنوات القادمة، وليس بالضرورة أن تواصل الأسعار انخفاضها مع تنامي سرعة هذه الأجهزة وقدراتها.

ثورة النتبوك

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]Bildunterschrift: Großansicht des Bildes mit der Bildunterschrift: النتبوك : صغير الحجم وخفيف وسعره معقول ويفي باحتياجات الكثيرين. هذا التطور نلمسه منذ بضع سنوات فيما يدعى بالنتبوك "Netbook" ، وهو جهاز يشبه الكمبيوتر المحمول، إلا أنه أصغر وأرخص ولا يحظى بالمزايا التقنية المتطورة للكمبيوتر المحمول. فبعد أن كان الجميع في الماضي يبحثون عن كمبيوتر سريع ومتعدد الوظائف، بات كثيرون اليوم يبحثون عن أجهزة كمبيوتر تفي باحتياجاتهم الشخصية ويقدرون على دفع ثمنها. والنتبوك يناسب الشخص الذي يكتفي بكتابة النصوص والرسائل الاليكترونية وتصفح الانترنت، رغم استخدامه لتقنيات الأمس. ومن المتوقع أن تتواصل الثورة في عالم القدرة على تخزين البيانات الكبيرة كالموسيقى والفيديو والصور، خاصة مع تزايد استخدام التقنيات الرقمية وتزايد الحاجة إلى حفظ هذه البيانات من الضياع.



الكاتب: يورغ برونسمان/ عبد الرحمن عثمان

مراجعة: طارق أنكاي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إنترنت المستقبل وغيمة هارون الرشيد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات وادي الذئاب :: تكنولوجيا وكمبيوتر :: التكنلوجيا وتطوراتها-
انتقل الى: